اللقاء الاقليمي السادس


تجربة.. تعلم.. تأمل.. حيث تولد الحكايات على الطريق ليبدأ معها استكشاف التجوال!

عقد اللقاء الاقليمي للشباب المستفيدين من منح التجوال في جمهورة مصر العربية بين 6- 10 كانون الاول 2010.  تميز اللقاء بانه أخذ طابع التجوال حيث تنقل 18 مشارك من 7 دول عربية (ليبيا، االمغرب، السودان، موريتانيا، مصر الجزائر والأردن).  بين القاهرة والمنيا وأسوان حيث أخذت الاجتماعات والحوارات طابع غير رسمي  واقيمت داخل القطارات والقارب ليطغى التجوال ليس على الحديث فقط ولكن على طبيعة اللقاء.

هدف اللقاء الى تجسيد فكر سفر في التعلم من خلال التجوال ولكن بشكل جماعي مع مجموعة ممن اختبروا التجوال كوسيلة تعلم بشكل فردي مع سفر أو صناديق تجوال اخرى.

حيث قامت المجموعة بعمل زيارات لافراد ومؤسسات منها الفنان حسن الشرق والاستاذ عماد ثروت وجمعية غرب سهيل لتنمية المجتمع في اسوان ومجموعة من الحاصلين على منح سفر ممن استقبلوا المشاركين من أهل البلد.

11111aaaaa.jpg

نسجت رحلة المشاركين وخطط العمل التي هدف اللقاء للعمل بها  بالحوار حول الاليات والوسائل المتاحة لتسهيل السفر من أجل التعلم في المنطقة، وتفعيل دور المشاركين لمساهمة أغنى تأتي من منظورهم وتجاربهم ، بالإضافة إلى استكمال الحوار الموسع حول الحملة المجتمعية، صناديق سفر المحلية، دليل سفر، وغيرها من الوسائل التي يمكن لسفراء سفر من خلالها المشاركة بشكل فعلي في دعم سفر الشباب العربي المبادر من أجل التعلم في أوطانهم المختلفة.

اختتم الاجتماع في قطار النوم بين أسوان والقاهرة والذي تم خلاله بلورة الخطة السنوية لشمال افريقيا  2011 بروح فريق وصداقة نمت مع الترحال الجماعي وخلقت روابط أخوية تستكمل رحلتها حتى بعد هذا اللقاء. يذكر ان المشاركين حملوا على عاتقهم التزامات متعددة فيما يخص المساهمة في استكمال رحلة سفر ونشر ثقافة التجوال بطرق مبدعة مرتبطة بعملهم واهتماماتهم.

تم تنظيم اللقاء كجزء من مشروع استكشاف التجوال الممول جزئيا من قبل مؤسسة أنا ليند ويهدف اللقاء الى تعميق الحوار النابع من تجارب الشباب والشابات، حول التجوال من أجل التعلم في منطقة حوض المتوسط، والاطلاع على الآليات والوسائل المتاحة لتسهيل السفر من أجل التعلم في المنطقة، وتفعيل دور المشاركين لمساهمة أغنى تأتي من منظورهم وتجاربهم.  منذ انطلاقة مشروع سفر في عام 2006، ساعد مشروع سفر الشباب العربي على البدء برحلة تعلمه الخاصة، فلكل شاب وشابة الحق في اختيار البلد الذي ينوي/تنوي زيارته، ولكل شخص الحق في اختيار مجال الاهتمام الذي يستهويه ولذلك جاءت كل تجربة من تجارب 359  شاب وشابة مميزة لا تشبه غيرها الا في فكرة التعلم والسفر كأداة.

111aaasafa.jpg

الشباب المشاركين في اللقاء

شارك من ليبيا بالعيد أبو بكر التارقي وهو ناشط في مجال العمل الشبابي والمجتمعي.

شارك من المفرب محمد سراج وهو رئيس جمعية الوجه الجديد للفن المسرحي، والذي سبق أن حصل على منحتين من سفر ، الاولى للمشاركة في الملتقى الأردني لابداع الشبات، والثانية للمشارك في الملتقى الإبدعي للفرق المسرحية في مصر . 
و عمر ادثنين والذي يسكن في أغادير، وهو عضو فعال في منظمة ثقافية مغربية، تعمل في مجال التبادل الثقافي، وترويج الثقافة المغربية في باقي دول العالم، كما يوجد لديه  بعض المؤلفات حول الفنون المغربية وتطورها وذلك بهدف توفير مادة مرجعية للباحثين عن مختلف جوانب هذه الفنون

 شارك باللقاء  من السودان كلا من صفاء يعقوب الطيب والتي تعمل في جمعية عازة النسوية وتهتم بالمرأة وتعمل أيضا مع جمعيات تهتم بقضايا الأطفال المشردين. 

 وسالي عبد الله تعمل بمنظمة طوعية تسمي مجموعة المبادرات النسائية.كما شارك عبدالعظيم محمد وهو أحد أصحاب سفر.
 
ومن الجزائر شارك مراد حيمر والذي يسكن في مدينة بسكرة، وهو طالب في المعهد الوطني للمهن السمعية البصرية قسم (الصورة)، كما مارس الإخراج وهو في فترة الثانوية وأخرج فيلمين قصيرين. حصل مراد على منحة من للسفر للمشاركة في المهرجان الدولي لفيلم الطالب في المغرب.
  
ومن موريتانيا المعلوم همدي ناشط شبابي  موريتاني  مهتم  بالاعلام وحقوق  الانسان  ينشط  حاليا  في مجال  المجتمع  المدني ، شارك في أعمال  تطوعية  عديدة  منها إنعاش العديد من الندوات التي تناقش القضايا الشبابية .
 
شارك من مصر عدد من الشباب من مختلف المدن المصرية فقد شارك من الإسكندرية كل من أسامة حلمي هو فنان مصري يعمل بشكل مستقل على نشر فن الاوريجامي( فن طي الورق الياباني) ، كما يعمل أسامة الان على إنشاء المركز العربي للاوريجامي. حصل أسامة على منحة من سفر وذلك للمشاركة في جمعية معرض صفاقس لكتاب الطفل في تونس.
كريم عاطف وهو متطوع فى مكتبه الاسكندرية، مهتم فى العمل التطوعى ومشارك نشط فى جمعيات عده.
خالد دياب وهو شاعر فريق" ضاد عليها شدة"، كما يعمل على تأليف أغاني، التي شارك فيها بأفلام عربية. كما حصل خالد على منحتين من سفر، الأولى للمشاركة في المعايشة مع الدكتور منير فاشة في الأردن، والثانية للمشاركة في مخيم الجنى الصيفي في لبنان.
 أماني باسلي من المنيا والتي تعمل كمنسقة في مشروع (عيون الشباب تعمل للتغيير) كما يوجد لديها ميولا فنية، فقد تدربت على ألوان متعددة من الفنون مثل (خيال الظل، الرسوم المتحركة animation ، موسيقى وغناء ، ارتجال مسرحى ، فن السينما وصناعة الفيلم )، حصلت أماني على منحتين من سفر الأولى للمشاركة في فعاليات الجامعة المفتوحة في تونس، والثانية لزيارة مبادرة ذكرى في الأردن. 
ومصطفى عباس وهو أمين عام الجمعية (عيون مصر) وقد حصل على منحة من سفر للتجاور مع كامل النابلسي في الأردن.

مقتطفات من حكايات المشاركين 

 

عن سفر


يحمل برنامج سفر، وهو أحد مشاريع الملتقى التربوي العربي، في جعبته عددا لا ينتهي من فرص التعلم. فقد يساعد البرنامج شابا من المشرق العربي في اكتشاف ذاته في أقاصي المغرب العربي..

المزيد


إدعموا سفر


يأمل برنامج سفر بتمويل عربي من خلال تجنيد الدعم المادي العربي من القطاع الخاص لاستمرارية سفر

تبرع


تابعوا سفر


Safar Videos on Youtube

Safar : Youth Mobility Fund on Facebook